عن المدارس

حقائق أساسية

النوع

أهليّة وقفية للبنين

المؤسس

محمد علي زينل علي رضا (رحمه الله)

تاريخ التأسيس

جدة: 1323هـ /1905م

 

مكة المكرمة: 1330هـ/1912م

المشرف العام

الناظر الشرعي للمدارس وأوقافها الشيخ خالد أحمد زينل علي رضا

التمويل

معظم التمويل من أوقافها، إضافة إلى معونة حكومية سنوية

الخدمة التعليمية

مجانية

المراحل التعليمية

الابتدائية والمتوسطة والثانوية

الفصول والطلاب

 

مكة المكرمة

جدة

الفصول

48

37

الطلاب

1200 طالب تقريباً

900 طالب تقريباً

مواقع المدارس

مكة المكرمة/ ساحة إسلام

 

جدة/البلد –المنطقة التاريخية - حي المظلوم

الإطار المرجعي العام

سياسة ونظام التعليم في المملكة العربية السعودية

الإطار المرجعي الخاص

وثيقة رؤى وآمال مؤسس المدارس، ووثيقة الإطار المرجعي لخطة تطوير المدارس

الخطة الدراسية:

مناهج التعليم العام لوزارة التعليم السعودية.

النظام التعليمي للمرحلة الثانوية

نظام المقررات

الإشراف التربوي والإداري

وزارة التعليم السعودية ممثلة في الإدارتين العامتين للتعليم في مكة المكرمة وجدة

الإشراف التربوي والإداري الداخلي

مديرا الإدارة في مكة المكرمة وجدة وقادة المدارس

 

  

الإطار المرجعي التاريخي لمدارس الفلاح

تأسست مدارس الفلاح على يد الحاج محمد علي زينل (1323/1905) رائدة في جمعها بين تعلم "علوم الدين وتعلم العلوم الحديثة".  وعلَّمت طلابها "أن العلوم الدينية نظام للحياة والمجتمعات .. وجميع العلوم الأخرى مقومات لبناء المجتمع الصالح الراقي المتمدن"، مع إعلاءٍ ساطعٍ للقرآن الكريم واللغة العربية.

وحرص المؤسس ومن جاء بعده من قادة الفلاح أن تكون "لأهالي مكة المكرمة وجدة ومن ولدوا فيها"، وأن يتضمن نظامها الأساسي أن " لا يصرف مال مدارس الفلاح إلا في التعليم."  وأصرَّ منذ البداية، ودائماً، على خيريَّتها، وذلك من خلال مجانية التعليم، ومن خلال الرعاية الأبوية السخية لأيتامها وفقرائها ومتفوقيها مادياً ومعنوياً. مع تفردها بالعمل على استقطاب خريجيها معلمين فيها أو موظفين في مؤسسات الأسرة.

وقد أراد مؤسس الفلاح أن تكون عنواناً لـ "اللامعين".  فكان "أساتذتها خيرة علماء البلدة .. وعلماء البلاد الأخرى الأفذاذ". الذين قدَّموا مخرجات تعليمية عالية الجودة، فكان منهم "أعلام الوطن" في كل المجالات.  ورغم ذلك الامتياز، فإنها كانت حريصة على سلوك "متخرجيها المسالك المعتدلة"، وعلى البعد عن إظهار ما تصنع أو "التشويش" على أحد.

وليس أعظم اليوم من أن يستلهم أهل الفلاح ومحبوها هِمَّة وبصيرة مؤسسها وآبائها الأوائل، فيحفظوا تراثها العظيم، بالتصدي الواعي لتحديات ومستحقات عصرهم كما تصدى الشاب محمد علي زينل وزملاؤه (رحمهم الله) لتحديات ومستحقات عصرهم.

------

كل عبارة أو كلمة وردت بين علامتي تنصيص هنا هي إما من كلام الحاج محمد علي زينل أو أحد قيادات الفلاح الأوائل حرفياً.

 

شخصية الفلاح

 

تأسست مدارس الفلاح الأهلية على يد الحاج محمد علي زينل (1323/1905) في جدة،ثم في مكة المكرمة (1330/1912) فكانت رائدة في جمعها بين " تعلم علوم الدين وتعلم العلوم الحديثة "،وفي خَيرِيَّتها و رعايتها المعنوية و المادية السخية لطلابها ، و شهرتها بكفاءة معلميها وتميز خريجيها التي امتدت لعشرات السنين.

و اليوم، وبعد أكثرمن مئة عام ، تُجدد مدارس الفلاح الأهلية العزم على مواصلة رعايتها للطلاب المتفوقين متنوعي الخلفيات الاجتماعية و الاقتصادية، وتجدد حرصها على تنشئتهم على حسن عبادة خالقهم على بصيرة واعتدال، وكما لتأسِّيهم بهدْي أخلاق نبيهم محمد صلى الله عليه وسلم، وعلى إعدادهم ليواصلوا تفوقهم في أرقى الجامعات ومساهمتهم في رقي مجتمعاتهم، وليكونوا من بَعدُ مسؤولين و منتجين لخير دينهم و وطنهم وأمتهم.

و لتحقيق تلك الغايات الجليلة، تسعى المدارس لتقديم نظام تعليم يذي رؤية إسلامية و معايير جودة عالمية، و خطة دراسية قوية تتكامل فيها جميع المواد الدراسية التي يمثل تكاملها الامتداد المعاصر للنموذج الفلاحي الأول. هذا إضافة إلى البرامج الرديفة المصممة لدفع الطلاب لبلوغ أقصى إمكاناتهم وإعدادهم لاستحقاقات عصر المعرفة، مستظلة في ذلك بسياسة ونظام التعليم في المملكة العربية السعودية، ومستلهمة لرؤى مؤسس المدارس وقادتها التاريخيين، يرحمهم الله.

وتطوِّر الفلاح نهجاً تعليمياً قائماً على استراتيجيات التعلم النشط، وموَجَّهاً نحو إكساب الطلاب مهارات التعلم الأساسية كالإصغاء الواعي و الأسئلة الذكية و القراءة التحليلية الناقدة و التحدث الواثق المقنع و الكتابة السليمة المتماسكة، جنباً إلى جنب مع تنمية مهارات التفكير و الاتصال وحلال المشكلات و البحث العلمي، وتشجيعهم على التعلم مدى الحياة وعلى المبادرة و الإنجاز، وجعل التعلم مرغوباً في بيئة آمنة و جذابة بمرافقها وتجهيزاتها الحديثة وتقنياتها الذكية.

و كما تسعى إلى اصطفاء الطلاب المتفوقين، فهي تتطلَّع أيضاً إلى استقطاب القيادات التعليمية الفعالة و الهيئات التعليمية و الإدارية الممتازة، وذلك من خلال سياسات التوظيف المبنية على الجدارة العلمية و المهنية، والحوافز المعنوية و المادية.

و لضمان الامتياز و التحسن المستمر للنظام و الأداء و النتائج، تعمل الفلاح على تطوير نظام متكامل للجودة بناءً على المعايير و المحاسبة و أدوات التقويم الذاتية و الخارجية.

و يجتهد مجتمع الفلاح في صبغ فكره و سلوكه قيم الحياة بالإسلام، و الشغف بالريادة و الامتياز، و الإحسان، و المساواة و الإنصاف، و المبادرة إلى المسؤولية المجتمعية، و الانسجام و التوافق الواعي الهادئ مع محيطها الرسمي و الأهلي. و أن يسودها الود الإنساني و التعاضد المهني و التعاون المنظم مع أولياءالأمور، و الشراكات النوعية مع قطاع الأعمال.

و تقدم مدارس الفلاح خدماتها غير الربحية معتمدة، بعد الله، على أوقافها و المعونات الحكومية و الأهلية. وهي ترحب دائماً بمبادرات أهل الفضل المؤمنين برسالتها، خاصة أن على رأس طموحات المرحلة الثانية من خطتها الاستراتيجية (1441/1446) التوسع النوعي نحو رياض الأطفال وتعليم البنات والتعليم الفني ما بعد الثانوي، والتوسع الجغرافي نحو المدينة المنورة وغيرها، بعون الله وتوفيقه.

آخر تغيير: الثلاثاء, 8 3 1441, 8:41 صباحا